محفوظات مايو, 2010

mcon.ico نظرية التلقي ، و تلقي رسالة الغفران أنموذجًا

الخميس 27 مايو 2010

– تمهيد :

عرف النقد العربي الحديث مجموعة من النظريات و المناهج النقدية نتيجة الانفتاح على الثقافةal3qaad الغربية ، اطلاعًا و ترجمةً ، كالمنهج النفسي الذي يحلل النص الأدبي من الوجهة الشعورية و اللاشعورية ، و المنهج الاجتماعي الذي ينظر إلى الأدب على أنه مرآة تعكس الواقع بطريقة مباشرة قائمة على المحاكاة الحرفية أو الجدلية ، و المنهج البنيوي التكويني الذي يبحث عن العلاقات داخل النص ، و ينظر إلى النص بأنه كيانًا لغويًا قائمًا بذاته ، معزولاً عن المؤلف ، و الظروف التي أدت إلى ظهوره ، مخالفةً مفاهيم المناهج النقدية التي سبقتها في الظهور ، مثل المنهج التاريخي ، و النفسي ، و الاجتماعي التي أكد بمجمله على المؤلف كمبدع للنص و ارتباطه بظروف عصره التي ساعدت على إبداعه .

و قد أحدثت البنيوية ثورةً هائلةً في النقد الأدبي حينما تحول الاهتمام من المؤلف إلى النص ، و عرفت الدراسات الأدبية نقلةً نوعيةً ، ساهم فيها التطور الذي عرفته اللسانيات ، وقد كان للفلسفة و للرياضيات دور كبير في تغيير الرؤية للأدب ، وفي إعادة تحديد المفاهيم ؛ كمفهوم الأدب و الأجناس الأدبية و النص و التركيز على مفهوم العلاقة بدل المرجع ، و الاهتمام بالكشف عن أسرار العمل الأدبي من داخله متلافية كل بحث عن التكون المرتبط بالعالم الخارجي أو التاريخ . (المزيد…)

mcon.ico قراءة الشعر للدكتور محمود الربيعي

الأربعاء 19 مايو 2010

الكتاب في الأصل مجموعة من المقالات التي نشرها المؤلف في مجلات متخصصة ، وqrah مقدمات دواوين شعرية ، كتب أولى هذه المقالات سنة 1970 ، و آخرها سنة 1985 ، ثم جمعها في هذا الكتاب الذي طبعته دار غريب للطباعة و النشر و التوزيع في القاهرة عام 1997م في 281صفحة.

أما المؤلف فهو الدكتور محمود بخيت الربيعي ، حائز على الدكتوراه من جامعة لندن عام 1965 ، عمل مدرسًا في كلية دار العلوم بجامعة القاهرة من عام 1965 إلى عام 1986، ثم انتقل إلى الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، له عدة مؤلفات منها : “في نقد الشعر” ، و “الصوت المنفرد” ، و “قراءة الرواية”، و “تيار الوعي في الرواية الحديثة”، و “حاضر النقد الأدبي”، و “نصوص من النقد الأدبي” .

يرى المؤلف في مقدمته بأن النقد هو علم أو فن تفسير النصوص الأدبية ، و بيان قيمتها ، و أن هناك فرق بين ما يراه و ما يحصل في الواقع ، و أنه دعا إلى النقد بهذا المفهوم من سنوات و لكن الاستجابة له كانت ضعيفة ، و أن الجهود في النقد بقيت مبددة حول النص لا في النص ، و يرى بأن سبب ضعف الاستجابة لا مبرر له سوى اختيار الطريق الأيسر ، (المزيد…)

mcon.ico تجارب في النقد الأدبي التطبيقي لعودة الله القيسي

الثلاثاء 4 مايو 2010

الكتاب [1] في الأصل عبارة عن مجموعة من المقالات التي نشرها المؤلف [2] في بعضtgarb-auah المجلات ، ثم أعاد نشرها في هذا الكتاب بعد مراجعتها ، و سماه بهذا الاسم ” تجارب في النقد الأدبي التطبيقي” من منظور إسلامي ، لم يلتزم المؤلف فيها بمنهج ما حسب قواعده النظرية ، بل اكتفى بلمحات من المنهج يثيرها النص نفسه ، و يرى بأن هذا هو المنهج القويم في دراسة النصوص ؛ لأن المناهج غريبة المنشأ تولدت في بيئات معينة ، و تطبيقها في بيئة أخرى ليس دقيقًا ، كما أن بعض هذه المناهج يناقض جوهر الفكر الإسلامي ، فماذا فعل ؟

أفاد من هذه المناهج في ضوء تصوره لها كما أفاد من النقد الفني القديم ، و ترك للنص نفسه إنطاقه بما يستدعيه شكلاً و مضموناً، و سّمى منهجه هذا بالمنهج التكاملي الذي يَرجع تفسيره للأشياء وتصوره لها إلى أصول الفكر الإسلامي الذي يقيم نظرة متكاملة للكون و الحياة و الإنسان لا توازيها نظرة فكرية أو فلسفية – كما يقول في مقدمته – ص 9 -. (المزيد…)