التصنيفات
تقنيات

وداعا ويندوز موبايل ومرحبا بالآيفون

الأسبوع الماضي تخليت عن جهازي القديم من شركة ايميت طراز جام إن،  وصناعة إتش تي سي، واشتريت الآيفون ثري جي إس، لست ممن يغيرون لمجرد التغيير، وإنما التغيير إذا استحدثت مميزات جديدة تستحق التغيير؛ لذلك لم استخدم إلا ثلاثة أجهزة قبل الآيفون، وقد كان تغيير كل واحد منها نقلة تقنية كبيرة.

الأول من شركة نوكيا، ويلقب الرهيب، وقد نال نصيبا وافرا من الشهرة، والثاني من شركة نوكيا أيضا، ويلقب المملكة، هدية من شخص عزيز، وقد أصبح نظام السمبيان فيه بالألوان، ثم قلت وداعا نوكيا، فقد كان الثالث حاسبا كفيا، أو مساعدا شخصيا من آيميت، بنظام ويندوز موبايل 2005م.

أما الآيفون فقد كنت متحمسا له عندما ظهر لأول مرة عام 2007م، ولكن أبل خيبت ظني لعدم توفر بعض الخصائص والمميزات، وقلت في نفسي سوف أشتريه بعدما تتلافى أبل هذه العيوب، وقد كان ذلك سريعا بالفعل، فعند صدور G3 S بعد سنتين أحسست بأن الجهاز قد أصبح مرضيا الآن، وأن الآوان قد حان لاقتنائه.

اشتريته قبل أسبوع تقريبا، وقد شعرت فورا بأني كنت مخطأ في تأجيلي؛ لأني لمست الثورة التي أحدثتها آبل في صناعة الهواتف المحمولة وهي في جوهرها دمج ثلاثة أجهزة في جهاز واحد بتقنية اللمس المتعدد، والأجهزة الثلاثة هي : 1- هاتف جوال ، 2- مشغل ملفات صوتية، 3- متصفح إنترنت.

وقبل أن تستعجل وتقول لي بأن بقية الأجهزة قد أصبحت تشغل الملفات الصوتية وتتصفح الإنترنت أقول لك : أعلم ذلك، وما يميز الآيفون أنه يقدمها بتقنية اللمس المتعدد Multi Touch، قد تقول بأن هناك أجهزة أخرى تقدم تقنية اللمس بالأصابع، أقول لك نعم، فقد لحق الجميع بآبل لأنها الرائدة في تقدم ابتكارات التقنية والبقية مقلدون، وليس التقليد كالأصل، فقد جربت بنفسي العديد من هذه الأجهزة داخل محل البيع، جربت أجهزة نوكيا التي تعمل باللمس والأجهزة التي تعمل بالويندوز موبايل مثل ايميت وإتش تي سي فوجدتها بطيئة الاستجابة، وخاصة التي تعمل بالويندوز موبايل.

أما شاشة الايفون فقد أحببتها من أول لمسة حينما جربتها لأول مرة في محل موبايلي، وأدعوكم لتجربتها، وتمتاز بسرعة استجابتها ودقتها، ووضوح الشاشة، وبإمكانك أن تتأكد من وضوح شاشة الايفون بمقارنتها بأي جهاز آخر، ضعهما  بجانب بعض وسوف ترى الفرق واضحًا بعينيك المجردتين.

الحقيقة أن شاشة الآيفون عجيبة بحق، فالإضافة إلى ما سبق لديها حساسية فائقة للبيئة المحيطة بها من حيث عرض الشاشة أفقيًا أو رأسيا بحسب وضع الجهاز ككل، وحساسيتها للضوء في البيئة المحيطة حيث يتكيف ضوء الشاشة ليكون مناسب للعينين كما تتكيف العينان ذاتها مع الضوء في البيئة المحيطة، وهي الميزة التي أعجبتني كثيرًا وأتمنى أن تكون في شاشات الحواسب، بالإضافة إلى حساسيتها لقربها منك وبعدها، حيث تنطفئ الشاشة إذا قربتها إلى إذنك إثناء المحادثة وتضيء إذا أبعدتها!.

قلت أن تصفح الانترنت يتم بتقنية اللمس المتعدد، وأضيف أن سرعة الاتصال العالية تصل إلى 7 ميقا، ولاحظت أن سرعة التصفح من خلال شريحة موبايلي أسرع من التصفح من الشبكة اللاسلكية في المنزل، وأن الآيفون يعرض المواقع من خلال برنامج سفاري بنسختها الحقيقة وليس نسخة الهاتف، مع إمكانية تكبير الشاشة بلمسة واحدة.

استعراض البريد الالكتروني في الآيفون من خلال برنامج آي ميل مثل استعراضه في أجهزة الحاسب، بإمكانك تصفح بريدك سواء كان حسابك لدى الهوتميل أو الياهو أو الأم إس أن أو غيرها، واستعراض المرفقات سواء كانت ملفات صوتية أو مرئية، أو صور، أو ملفات بي دي إف، أو ملفات الأوفيس، لا تقلق. 🙂

الاستماع إلى الملفات الصوتية في الآيفون من خلال الآيبود المدمج مع الجهاز – لا حاجة لأن تشتري هاتف جوال و مشغل ملفات صوتية منفردين لأن آبل دمجتهم في جهاز واحد – واستعراض الملفات بتقنية اللمس المتعدد ممتع جدًا، ونقل الملفات من الحاسب إلى الآيفون سهل بواسطة برنامج الآيتوينز – تستطيع أن تحتفط بنسخة من أرقام وإيميلات جهات الاتصال لديك في حاسبك من البرنامج ذاته .

البرامج الأساسية رائعة – الموجودة في الجهاز منذ الشراء – مثل برنامج الخرائط وتحديد المواقع، والبوصلة الالكترونية والطقس والتقويم والملاحظات الكتابية والصوتية، بالإضافة إلى ملايين البرامج المجانية والدفوعة التي تستطيع تحميلها من الإنترنت إلى الآيفون مباشرة من خلال متجر أبل للبرامج – قامت مايكروسوفت ونوكيا بتقليد آبل وعمل متجر خاص للبرامج لكل منهما -، الحقيقة أني لم أفتقد شيئاً من برامج الويندوز موبايل، لأني وجدت بديلاً مماثلاً لكل برامج كنت أستخدمه في جوالي السابق، وربما كان البديل أفضل.

أكثر ما أزعجني في الويندوز موبايل 2005 هو البطء والتعليق خاصة بعد تحميل بعض البرامج التي قد تكون معارضة، أو تسبب بطء أو تعليق النظام، بالإضافة إلى رسالات الخطأ المتكررة، لا أدري لماذا لا تقوم مايكروسوفت بالتحديثات المجانية لنظامها لتشغيل الهواتف، ولماذا لا تسمح لهم بالترقية ولو بمقابل، أيتوجب على المستخدم شراء هاتف جديد حتى يحصل على نظام تشغيل جديد؟!.

وأكثر ما اعجبني في نظام الآيفون أن آبل تمنح مستخدمي الآيفون التحديثات والترقية المجانية لنظام التشغيل، وأن نظامها الآخير عربي، وليس معربا، حيث اعتمدت آبل بعد سنتين من صدور نظامها للهواتف اللغة العربية من بين اللغات المتاح للمستخدم اختيارها من الإعدادات، بينما لا تزال مايكروسوفت ترفض اعتماد اللغة العربية في نظامها للهواتف الجواله الذي مر عليه 8 سنوات منذ صدورة لأول مرة وحتى الآن، أحب الشركة التي تحترم لغتي.

هل تحدثت عن جميع مميزات الآيفون؟ بالتأكيد لا، ولكني تحدثت عن المهم، وإذا أردتم أن أختصر حديثي عن الآيفون فسوف أقول بأنه: هاتف الترفيه والتسلية في المقام الأول، و هاتف العمل في المقام الثاني، ربما سأكتشف المزيد من المميزات أو العيوب، وربما أتحدث عن أفضل البرامج الآيفون في المستقبل، كونوا بالجوار.

هذا ملف فيديو من اليوتيوب من ثلاثة أجزاء يشرح صاحبه مميزات الأيفون الجديد iphone G3 s مقارنة بالسابق iphone G3 :

هامش : مع أني أحب موبايلي إلا أنني عاتب عليهم هذه المرة لأنهم تأخروا في طرح الآيفون 4 شهور – من أغسطس إلى نوفمبر -، ولأن الكمية التي وصلت قليلة – انتهت من فروع الرياض خلال 4 أيام -، ولأنهم حاولوا إيهام العملاء وأنا منهم بأن الجهاز يحتاج إلى تفعيل من موبايلي وهو لا يحتاج، افتح العلبة وأخرج الجهاز وقم بتوصيله بالحاسب و سوف يقوم برنامج الايتوينز بتفعيله ثم أدخل شريحتك وسوف تعمل مهما كانت الشركة الاتصالات التي تنتمي إليها.

بواسطة صالح الهزاع

مدون سعودي

6 تعليقات على “وداعا ويندوز موبايل ومرحبا بالآيفون”

مرحباً بك يابو زياد في عالم الآيفون بصراحة عالم الآيفون عالم خيال وانصحك اخوي ابو زياد ببرنامج الملاحة .
وعنديلك محل خاص بالآيفون اسمه (الخليفة2) بمجمع المرسلات اسئل عن شخص اسمه علي الكثيري او زياد يبدولي الاخير انه اردني بصراحة شباب نصوحين وبعبون لك 9 صفحات بمبلغ زهيد .
تحياتي اخوي صالح

* أبو سطام :

مرحبًا و أهلاً و سهلاً ، نورت المدونة ..
اعرف المحل ، و بالفعل مبلغ زهيد لمن يريد برامج متنوعة دون تعب و عبث
لكني لست منهم و احب العبث قليلاً 😉
لذلك قمت بالعبث قليلاً حتى عملت جيلبريك للجهاز بنفسي و حملت العديد من البرامج ، و الفضل لله ثم للشروحات الواضحة بالصور في منتديات الاجهزة الكفية و الايفون .. 🙂

أشكرك على مرورك الكريم و تعليقك الرائع (f)

شكلي سأتخلص من جهازي (الجام إن ) اللي تعبني في الأونة المؤخر بكثر تقفيلاته لكني سأنتظر حتى ينزل سعر الإس لأن سعره لا يزال مرتفعاً نوعاً ما خصوصاً إذا علمنا أن أسعاره برا أرخص من عندنا بكثير

تحياتي لك أبو زياد

* aboali441 :

سعر الآيفون الجديد أقل من سعر الآيميت جام إن و هو جديد حينما نزل إلى الأسواق
أذكر أني اشتريت الآيميت جام إن من جديد من جرير ب 2900 تقريباً !!

و الآن الآيفون 16 قيقا من موبايلي بـ 2600 !!
و على فكرة يوجد آيفونات مستعملة في أسواق الأجهزة

أشكرك على مرورك (f)

مبروك عليك يابو زياد وتكسره بالعافيه ياحبيب قلبي وواضح انه جهاااز رهيب 😆

أكتب تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.