كيف تصنع محركا في جوالك للبحث في مكتبك الشخصية؟

عندما أرى كتابا يعجبني وأفكر في شرائه أثناء وجودي في مكتبة تجارية أو في معرض للكتاببحث كتب يحدث لي كثيرا الشك في أني قد اشتريته من قبل، وأنه موجود في مكتبتي، فأقع في الحيرة والتردد، وأعجز عن ترجيح ظن على ظن، هل أتركه لأتأكد ثم أعود لشرائه إن لم أجده، ربما تنفد نسخه، ربما لا يتيسر لي الرجوع، وإذا رجحت عدم وجوده واشتريته تفاجأت بعد الرجوع للبيت بوجوده، حتى عزمت مرة على إحصاء الكتب التي لدي؛ لمعرفتها، وفرز الكتب المكررة، ففتحت ملف وورد ورسمت جدولا، فيه عمود لاسم الكتاب، وعمود لاسم المؤلف، وعمود للناشر، وعمود لرقم الطبعة، إلخ …، وبدأت في التدوين على فترات متقطعة استمرت بضعة أشهر، كلما وجدت فسحة من الوقت ونشاطا للتدوين استأنفت عملي، حتى سجلت أسماء الكتب في مكتبتي كلها في ملف واحد، ثم رتبت أسماء الكتب ترتيبا ألفبائيا بتظليل الجدول، وضغط رز الترتيب الألفبائي، ثم حفظت الملف بصيغة بي دي اف، ونقلته لهاتفي الجوال، وصرت أفتح الملف وأبحث عن اسم الكتاب بالحرف الأول من اسمه إذا شككت في وجوده في مكتبتي، ثم اكتشفت بعد مدة أن برنامج الآي بوك على الآي فون (وهو من البرامج الأساسية) يبحث في ملف البي دي اف بالكلمة فصار البحث في الملف عن أسماء الكتب أو المؤلفين أو دور النشر سهلا جدا، هذا ما أحببت مشاركتكم إياه عسى أن يكون مفيدًا لكم.

One Response على “كيف تصنع محركا في جوالك للبحث في مكتبك الشخصية؟”

  1. فكره ممتازه، حدث لدي مرات عديده ان اشتريت كتبا، ثم اكتشفت انها لدي. جزاك الله خير

-

كتابة تعليق