التصنيفات

كُتِب الحب علينا

جريدة الرياض – ثقافة اليوم – محمد المرزوقي:

صدر مؤخراً ديوان بعنوان (كتب الحب علينا) للشاعر صالح عبدالله الهزاع ضم (35) قصيدة أطلق عنانها الهزاع متذكر عبر رسائله الحزينة التي حملت قوافيها شجن الفرقة واتخذت طوابع من نيران النوى معبرا بلغة خاصة بينه وبين كل ما يعني له الحياة وصولا الى الحل الوحيد بين الخيبة والواقع تحت مطره ليواصل غناءه عازفا على أوتار قلبه لحنا عذبا للحب بعد فوات الأوان لحن تنحصر نظراته بين الشوق والشكوى ليتساءل الهزاع بعد كل هذا بمنتهى القناعة خصوصا عندما اتفقت حواسه على إصدار البيان الأخير قبل الرحيل ليكتشف بعد عام من القطيعة أنه مسافر مع مسافرة لا شيء إلا لأنه كتب الحب علينا!.

________________________________________________________________

للحصول على الديوان الرجاء الاتصال بالأرقام التالية لمعرفة أقرب مكتبة إليك يتوفر فيها الديوان
المملكة العربية السعودية : شركة نقاط للتوزيع
4918198
01

بقي نسخ محدودة جدًا في مكتبة نادي الكتاب
الرياض – طريق الملك عبدالله
رقم هاتف المكتبة : 2107000

_______________________________________________________________

لتحميل النسخة الالكترونية اضغط هنا

24 تعليق على “كُتِب الحب علينا”

أشكرك على هذا الديوان الأكثر من جميل وأسئل الله لك التوفيق :oops: :P

اعود وما ادري ما الذي يدهاني اشوق وعشق ام عذاب ثاني

فكم دمعة من مقلتي اجريتها حزنا على الماضي الذي اضناني

في كل يوم الف ذكرى يعيدها في خاطري شوقا صدى الأحزان

وختام قولي انكم في خاطري ابدا لم انسكم على مدى الازمان

1.أعود وما ادري ما الذي يدهاني أشوق وعشق أم عذاب ثاني
2.فكم دمعة من مقلتي أجريتها حزنا على الماضي الذي أضناني
في كل يوم ألف ذكرى يعيدها في خاطري شوقا صدى الأحزان
وختام قولي إنكم في خاطري أبدا و لست مبدلكم مدى الأزمان

صالح عبدالله الهزاع احب ان اخبرك بان كتابك الذي اعتبره قدوتي ان الكتاب له مسقبل باهر في نثر الدموع على وجنتي كل حبيب ومغترب عن تعبيره لمشاعره واعتقد ان الذين لم يعيشوا الحب مثلي سيتلذذون به في الخيال ———– شكرا لك ولمشاعرك الرقيقة و اتمنى عندما اكبر ان ارسل رسالة مثلك لجميع من كتب الحب عليهم والى الامام وكتاب جديد ( ان شاء الله ) (f)

القناعة

رضيت من الهوى رؤياك

وعشت على شذى ذكراك

فبين الياس و الامل

اعيش فليتني انساك

وليت الشوق يتركني

وليت القلب لا يهواك

اللي ما يعرفك ما يثمنك

متواضع يا أستاذ صالح

بتوفيق إن شاء الله

تقبل مروري

الأستاذ الفاضل صالح

عزفك للقلم رائع
رسم لك اروع القصائد
ديوانك جميل ممتع

شكرا لك .. :D (f) (f)

تقبل مروري

أهلاً بكَ صالحٌ ..
جميلٌ هو اختياركُ للعنوانِ ..
لمْ أتشرف بقراءةِ ديوانكَ إلى الآن , لكن آملُ
أن أتوّجَ بذاكَ الشرفِ قريباً ..
وفقكَ الربّ ورعاكَ ((f))

اقتنيت هذا الكتاب مبكرا فور ولادته

جميل ويستحق المديح بجداره

ومما راق لي: شكوى – قناعه – مسافر ومسافره – كتب الحب علينا

وبالتوفيق

السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته

أحب أن أبارك لك هذا الفكر الرنان والقلم السيال , والإبداع المتفاني

كم كان لي الشرف بقراءة الديوان

وخاصة عند إهداءك إيايّ

سلمت أناملك

sweet moon

اشتريت منه نسخة :)
إبداااااااااااااع بمعنى الكلمة وأكثر .. ما شا الله :mrgreen:

مُبدع يا أستاذ صالح، وخالقك مُبدع
سيكون هذا الديوان سببا لزيارتي لهذهِ المكتبة
لن أجد خيراً منهُ رفيقاً في سفري (f)

بصراحة ديوان شفاف ينم عن روح رقراقة حالمة أحببت هذا الديوان كثيرا شكرا لك استمر فأنت تحمل تجربة شعورية صادقة تؤهلك لئن تكون شاعرا من الكبار بالتوفيق

يقال / الكتاب بيّنٌ منْ عنوانهِ .

و كتابك رائع و التصوير فيه مميز أعتقد أن وفقت في إختيار تصميمه من الخارج و من الداخل
بالإضافة إلى إنتقاء الكلمات و القصائد المميزة بصراحة ، و أحب أشكرك و أشكر كل من يجمل الكتب ليجذب إنتباه الناس إليها فالشباب يعشقون الكتب المزخرفة
و من الصعب إجبارهم على قراءة كتب مليئة بالكلمات جافه من الرسومات
بصراحة أهنئك على هذا الكتاب .. تقبل تحياتي / سعد

ماشاءلله تبارك الله

الله يوفقـــك

وتمنياتي لك بالنجاح الدائـــم

أكتب تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.